English
بريد الموظفين   Search
 اعادة هيكلة التعرفة
تكبيير الخط تصغيير الخط الحجم الأصلي

 

 
يستغل الاردن حاليا كامل طاقتة من المياه المتجددة قليلة التكاليف نسبيا والمتمثلة بالمياه الجوفية والسطحية القريبة اما المصادر التي سيتم اضافتها الى الموازنة المائية والتي تشمل مياه الديسي وحسبان وناتج محطة المياه المعالجة من سد العرب وقناة الغور والوحدة اضافة الى مياه الزارة ماعين وزي فهي مرتفعة الكلفة حيث ستزيد كلفة المتر المكعب الواحد من مياه الديسي والتي ستشكل ما نسبته 23% من المياه المزودة للمواطنين عن 1.2 دينار اما مياه وادي العرب وقناة الغور وحسبان والتي تشكل 8% فستزيد عن 0.6 دينار للمتر المكعب الواحد والذي هو نفس كلفة المتر من الزارة ماعين وزي نظرا لفرق المنسوب الذي تضخ منه المياه الى اماكن توزيعها والذي يزيد عن 1000 م.
اما كلفة معالجة مياه الصرف الصحي فهي ايضا بارتفاع مضطرد بسبب اتجاه وزارة المياه والري لمعالجة المياه لدرجة عالية تسمح باستخدامها للاغراض الزراعية دونما تاثير على الانسان والنبات والحيوان والتربة وبالتالي تسمح بتحرير كميات اضافية من المياه المتوفرة لاغراض الشرب وكذلك لجوء الوزارة الى القطاع الخاص لتمويل مشاريع محطات المعالجة ولجوءها الى القروض لتمويل مشاريع الشبكات.
كما ان ارتفاع كلفة الطاقة سيزيد من العبئ على الوزارة خاصة وان الوزارة حاليا تعاني من انخفاض نسبة تغطية الكلفة في عملياتها حيث بلغت65%, 69% و70% للاعوام 2007, 2008 و2009 الامر الذي رتب عجزا وصل الى 66 مليون دينار و 67 سنتي 2008 و2009. وسيتزايد هذا العجز بقدوم مياه الديسي الى ما 175 مليون دينار.
ان العوامل اعلاه ستجعل الوزارة غير قادرة على المحافظة على المستوى الخدمات الذي تقدمة وبالتالي لن تستطيع الوزارة المضي قدما في رفع مستوى الخدمات كما ان الحكومة الاردنية ستجد صعوبة في الاستمرار في الدعم المتزايد للسلطة.
يضاف الى ذلك ما تتعرض له الوزارة من ضغط من قبل الممولين الذين يداومون على الطلب من الوزارة اعادة هيكلة التعرفة لتغطية التكاليف.
وحيث ان الوزارة تتولى مسؤولية تقديم ورفع مستوى خدمات المياه الصرف الصحي الامر الذي يتطلب استثمارا في الشبكات ومرافق المياه فان الوزارة ترى انه لا بد من اعادة النظر بالتعرفة القائمة حاليا.
1-    ان تغيير دورية اصدار الفواتير من ربعية الى شهرية سيوفر سهولة على المواطن لدفع ما يترتب عليه من مبالغ نتيجة تمتعه بخدمات المياه والصرف الصحي
2-    سيوفر نظام الدفع الشهري السيولة النقدية الاسهل لادارات المياه والشركات للاستمرار في تقديم الخدمات
3-    يتطابق النظام الشهري مع سلوكيات المواطن الاردني من حيث الاعتماد على الراتب الشهري.
 
 
نظام التعرفة المقترح
تتكون فاتورة المشترك من جزء مبلغ ثابت لتغطية نفقات الفوترة والتحصيل والرقابة على الاداء (التنظيم) والتي ترتبط بالمشترك بغض النظر عن كمية استهلاكه من,اما الجزء الثاني من الفاتورة فهو متغير بتغير كمية الاستهلاك وياخذ بالاعتبار اشتراك المواطن بخدمات الصرف الصحي والمياه.
قيمة الفاتورة = مبلغ ثابت +( مبلغ متغير يعتمد على كمية الاستهلاك( مياه +صرف صحي) × معامل )
 قيمة الفاتورة = مبلغ ثابت +[ (سعر متر المياه + سعر متر الصرف الصحي ضمن شريحة الاستهلاك )× كمية الاستهلاك[ × معامل
المبلغ الثابت: يغطي التكاليف المرتبطة بالاشتراك والتي لا تعتمد على كمية الاستهلاك وتشمل:
1.    تكاليف للشركات والادارة كالتالي:
§                 بدل تغيير وصيانة العداد , وبدل قراءة العداد شهريا ولجميع الشرائح.
§                 أما المبلغ المتبقي فهو بدل اصدار فواتير وتوزيعها وتحصيل قيمتها بشكل
2.    تكاليف للجهه الرقابية بدل تغطية نفقات الرقابة على الاداء ونفقات أخرى
 
معامل التغير: تم استحداث هذا المعامل لتوفير امكانية تحديث الاسعار لملائمة المستجدات مثل:
a.    تنظيم الارض المقام عليها السكن ومساحة البناء.
b.    التغير في اسعار مدخلات الانتاج مثل اسعار المحروقات والكهرباء والمواد الكيماوية.
 
تفترض التسعيرة المعامل بمقدار 1 في الوقت الحاضر

 

  

الصفحة الرئيسية  :  نبذة عنا  :  برنامج المياه  :  منشورات ومواد تنزيل  :  أخبار وإعلانات  :  روابط  :  خارطة الموقع  :  إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظه مشروع المياه 2008 ©  تطوير بتلكو الأردن